الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكم تأخير الصلاة عن وقتها عند الشعور بالتعب الشديد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin

avatar

تاريخ التسجيل : 08/03/2013

مُساهمةموضوع: حكم تأخير الصلاة عن وقتها عند الشعور بالتعب الشديد   21.03.13 15:26

( سـؤال و جـواب )

حكم تأخير الصلاة عن وقتها عند الشعور بالتعب الشديد

الســــؤال :

هل يجوز تأخير الصلاة عند الشعور بالتعب الشديد ؛
حتى أرتاح لأتمكن من إتقان الصلاة ؟
و هل يجوز إعادة الصلاة عند السرحان الكثير فيها و عدم التركيز ؟
أفيدونا أفادكم الله بكل الخير .

الإجــابــة :

المشروع للمؤمن أن يأتي الصلاة بقلب حاضر خاشع ،
و أن يقبل عليها حتى يؤديها في غاية العناية ،
و الإقبال عليها و الإخلاص لله و الخشوع فيها ،

كما قال الله سبحانه :

{ قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ } ،

و في الحديث الصحيح يقول النبي صلى الله عليه و سلم :

( أسوأ الناس سرقة الذي يسرق صلاته ،
قيل : يا رسول الله ، كيف يسرق صلاته ؟
قال : لا يتم ركوعها و لا سجودها )

فالواجب على المؤمن و المؤمنة العناية بالصلاة ،
و أن يكملها و يتم ركوعها و سجودها ،
لكن إذا كان في أول الوقت عنده تعب فإنه لا بأس أن يستريح ،
بل الأفضل له أن يستريح و لو صلاها في أثناء الوقت ؛
لأنه إذا صلاها في أثناء الوقت ، و لو في آخره مع الراحة و الطمأنينة و الخشوع
كان أفضل من صلاتها في غير خشوع و لا طمأنينة ،
لكن لا يؤجلها إلى خروج الوقت ، لا بد أن تفعل في الوقت ،
فالتأخير إلى نصف الوقت ،
ثلث الوقت للحاجة الشرعية من التعب أو شدة المرض و نحو هذا ،
لا بأس بذلك و الحمد لله ، لكن يعتني في إكمالها و إتمامها و الطمأنينة فيها ،
في أي وقت فعلها ، لا بد من الطمأنينة ؛ لأن الطمأنينة ركن فيها لا بد منه ،
أما كمال الخشوع كمال العناية فهذا أفضل ، و لكن الطمأنينة أن يركع مطمئنا ،
و يسجد مطمئنا ، و يجلس بين السجدتين مطمئنا ، يعتدل بعد الركوع مطمئنا ،
هذا لا بد منه ،
كما أمر النبي صلى الله عليه و سلم المسيء في صلاته
أن يعيد ما أخل فيه بهذه الطمأنينة ،
و سمى النبي صلى الله عليه و سلم من أخل بهذا سارقا ،

قال صلى الله عليه و سلم :

( أسوأ الناس سرقة الذي يسرق صلاته ،
قيل : يا رسول الله ، كيف يسرق صلاته ؟
قال : لا يتم ركوعها و لا سجودها )

و بالله التوفيق ،
و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء

_________________






بسم الله الرحمن الرحيم

"نَحْنُ خَلَقْنَاكُمْ فَلَوْلا تُصَدِّقُونَ." (الواقعة:57) 

نعم .. صدقنا وآمنا بك يا رب، كيف لا
ونحن نشاهد عظمة خلقك وبديع صنعك وإعجاز تقديرك؟!!







_______________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://123sss.2areg.com
 
حكم تأخير الصلاة عن وقتها عند الشعور بالتعب الشديد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى العلم والايمان :: الأقسام الإسلامية :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: