الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 للباحثين عن السعادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin

avatar

تاريخ التسجيل : 08/03/2013

مُساهمةموضوع: للباحثين عن السعادة    04.02.14 2:52





__________________

م.ن





ما زالت تعيش في دوامة الحزن .. والضيق الشديد ..
ما زالت تفكر وتتقلب في بحر القهر ..
قصتها عجيبة .. ليس لها أول ولا آخر ..
تقلبت حياتها ما بين الشقاء وعدم الرضا عن نفسها ..
فكانت خاوية عن كل ما يبهج نفسها ويسبب الفرح ..
نسوا الأمل بالله ..
فمن نسي الأمل به كانت حياته بعيدة كل البعد عن الراحة ..
شتان بين من عاش في كوارث ومصائب وبين من عاش بسلام وأمن ..
شتان بين من نجح في تحقيق حلمه وبين من أخفق في تحقيقه ..
شتان بين الشقي والسعيد ..
فأين أنتم منهم !!

الوقفة الأولى :
في حديث قدسي يقول الله عز وجل
" أنا عند ظن عبدي بي "
هنا لم يقل ربنا جل وعلا أنا عند ( حسن ) ظن .. "
قال : " أنا عند ظن عبدي بي ...
"

إن خيرا فخير .. وإن شرا فشر ..

أولم نتفكر في هذه الآية
" الظانين بالله ظن السوء عليهم دائرة السوء "
فلنعش هنا .. مع حقيقة السعادة .. وكيف نكتسب السعادة ..
وكيف تصبح دنياك سعيدة .. وأمور حياتك هينة بسيطة ..
إن الله كريم ( بيده الخير )
وهو على كل شيء قدير


.الوقفة الثانية :
إننا جميعا نتطلع إلى السعادة ..
فمن منا لا يريد السعادة ..
الجميع يود أن يمتلكها حتى وإن مرت به أصعب الظروف وأقساها .. يريد أن ينساها ولا يفكر بها ..
السعادة هي شعور نفسي بالرضا تكمن في طاعة الله تعالى ..
بفعل أوامره واجتناب نواهيه ..
تكمن في لسان رطب بذكر الله تعالى ..
إن السعادة الإنسانية تكمن في القلب ..
فإن سعد القلب سعدت النفس والروح وازدانت الحياة ..
فالقلب هو مصدر الراحة والطمأنينة ..
كيف لا ؟! وهذا القلب هو من يحس ويتأثر ..
إنه مقدر الأقدار .. ورب الأرباب ..
من له القوة والقدرة وبه الدعاء يستجاب ..
إنه الله تبارك وتعالى .. هو فوق كل أمر عسير ..
وكل كرب طال .. وفوق يد ذلك الطبيب ..
ساعده وأرشده ..
ولو شاء ربي لجعلك تفارق الحياة ولو أنعشك ألف ألف طبيب وطبيب ..



نعم ..
هو الله ..
من بيده السعادة ..
أعاد لك قلبك كما كان سليما معافى ..
وعادت صحتك من جديد ..
حيث الأنس والمسرة ..
وشكر ذلك الطبيب ..
نعم لقد شكرت الطبيب ..
لكن هل شكرت الله أولا !!


فماذا لو أحسست بمرض القلب النفسي !!

فغالبا ..
ما تقولين أشعر بالضيق ولا أعلم ما مصدره !!
غالبا ما تنادين وتسألين ..؟
أشعر أن هناك مرض في صدري فصدري دائما يقبض فجأة .؟؟
غالبا ..
ماتترددين على مستشفيات كثيرة ولا فائدة بل جميعهم رد برد واحد قائلا :
أنتي سليمة ..
بدأتي تصرفين آلاف الريالات لتعالجي نفسك وقد نسيتي ذلك الحديث العظيم :
:{ ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب }
وترتبط به، مصداقا لقوله جل وعلا .
..
:{ الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب }


فغالبا ما يحسوون بالضيق .. والضنك .. وعيشة غير مرضي عنها ..
فيا ترى لما كل ذلك ؟؟






الوقفة الأخيرة : البعد عن السعادة الحقيقية
إنه والله البعد عن السعادة الحقيقية .. التي طالما يبحث عنها مريض القلب والروح .. نسي بأن القرآن هدى ونور ..
نسي بأن الله موجود ..
نسي أن يشكر الله على النعم التي أنعم بها عليه
.. نسي حق الله تعالى ..
نسي أن يلبي نداء الله تعالى ..
نسي أن يتقي الله ويخشااه..
اتقى الناس وخشاهم ..
نسي قراءة ورده البسيط ذلك الذي يحمل كلماات قليلة ولكنها تحفظه طوال يومه ..
نسي الفقراء ومن عاشوا في جوع ..
نسي أن يتذكر نعمة ربه ..


أتريد أن يكون لهذا سعادة بعد أن نسى تلك !!!

هنا للسعادة معنى .. فالسعادة لا تقاس بالعين ولا ترى بالمجهر .. ولا تباع بالملايين والدنانير .. ولا يملكها التجار .. بل هي :


راحة في القلب .. طمأنينة في النفس .. انشراح في الصدر ..

السعادة للشيخين -خالد الراشد- سليم الجدعاني



هذا وأسأل الله لنا السعادة الدائمة في الدنيا والآخرة
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم








_________________






بسم الله الرحمن الرحيم

"نَحْنُ خَلَقْنَاكُمْ فَلَوْلا تُصَدِّقُونَ." (الواقعة:57) 

نعم .. صدقنا وآمنا بك يا رب، كيف لا
ونحن نشاهد عظمة خلقك وبديع صنعك وإعجاز تقديرك؟!!







_______________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://123sss.2areg.com
 
للباحثين عن السعادة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى العلم والايمان :: الأقسام الإسلامية :: قطائف ورقائق إيمانية-
انتقل الى: